متى يجب أن تقوم برفع أسعار خدماتك كمستقل

متى يجب أن تقوم برفع أسعار خدماتك كمستقل وكيف تقوم بذلك؟ (9)

متى يجب أن تقوم برفع أسعار خدماتك كمستقل وكيف تقوم بذلك؟ في المقال السابق تحدثت عن الطرق والأساليب المتبعة لتسعير الخدمات على الإنترنت، ولكن كما ذكرت قد تقوم بالبداية بطلب أسعار منخفضة ربما لأنك مبتدئ ولا تمتلك المهارات الكافية، أو لأنك جديد في سوق العمل الحر ولا ترغب برفض أي عميل في بداية عملك، لكن هل هذا يعني بأنك ستستمر بالعمل ضمن تلك الأسعار طوال الوقت؟

من المؤكد أن جميع المستقلين يقومون بزيادة أسعارهم من فترة لأخرى، وخاصةً عندما يقومون بزيادة خبرتهم وتطوير خدماتهم. وبالتالي فإن أحد أهم القواعد التي يجب أن تتعلمها هو أن رفع الأسعار هو أمر طبيعي للغاية ويجب ألا تقلق بشأن طلب رفع الأسعار من العميل أو حتى رفعها بشكل عام، فكل ما تحتاجه هو القيام بدراسة مناسبة للأسعار ومقدار الزيادة بالإضافة لامتلاكك لبعض المهارات مثل القدرة على التفاوض مع العميل.

في هذه المقالة سأتحدث عن الأوقات التي تقوم فيها بزيادة أسعارك، كيفية تحديد مقدار تلك الزيادة، وكيفية طلب تلك الزيادة من العميل.

متى يجب أن تقوم برفع أسعار خدماتك كمستقل ؟

يمكن أن نقول بأن أوقات أو حتى رفع أسعار الخدمات يمكن أن تتلخص بنقطتين أساسيتين:

1- عندما تطوّر مهاراتك وتزيد من خبرتك

من البديهي أن سعر الخدمة التي يقدمها الشخص المحترف ليس مثل سعر الخدمة التي يقدمها شخص عادي، وبالتالي فإن زيادة سعر الخدمات سيكون نتيجة حتمية لتطوير المهارات والحصول على مزيد من الخبرة. إن المهارات والخبرات تعنى أداء أفضل ووقت أقل وجودة أعلى، وكل هذا يعتبر من الميزات التي لا يتمتع بها كل مستقل وعلى العميل أن يدفع لقاء تعامله مع شخص محترف يوفر عليه الكثير من التعب والجهد.

2- عندما تثبت كفاءتك

قد تضطر أحيانًا لتقديم أسعار منخفضة في محاولةٍ منك لجذب عدد من العملاء وخاصةً في بداية مسيرتك مع العمل الحر، حيث لا تملك نماذج عمل سابقة ولست معروفًا أو أنك لم تكوّن علاقات عمل ضمن مجال العمل، لكن هذا لا يعني أنك ستبقى على سعرك ذلك طوال تقديمك للخدمة. بمجرد أن تشعر بأنك امتلكت معرض أعمال مناسب يعبّر عن مدى مهارتك يمكنك فورًا أن تقوم بطلب زيادة في الأسعار في حال كنت تتعامل مع زبون واحد لفترة طويلة أي مشاريع متعددة أو حتى السعر الذي تقوم بتقديمه بشكل عام.

كيف تقوم برفع أسعار خدماتك كمستقل ؟

إن نسبة الزيادة المتعارف عليها لدى المستقلين حول العالم هي بين 5% وحتى 10% بشكل سنوي، وطبعًا في حال كان المستقل ذو خبرة مناسبة ومتابع دائمًا لكافة التطورات والمستجدات التي من شأنها أن تكون ذات فائدة في تطوير عمله وتحسين أدائه.

طبعًا لا تعتبر هذه النسبة هي نسبة ثابتة لدى الجميع، حيث يمكنك كمستقل أن تقوم بتقدير النسبة المناسبة حسب مدى تقدمك وتطورك في العمل، بالإضافة إلى مدى تقبل السوق لهذا السعر. ومن المهم دائمًا أن تمتلك مهارة التفاوض مع العملاء، فقد تفكر أحيانًا برفع أسعارك بنسبة 6% على سبيل المثال، لكن العميل يرفض كل تلك النسبة، فلا بأس هنا في هذه الحالة في مفاوضته للوصول إلى نسبة 5% مثلًا، وبالتالي تكون قد أظهرت للعميل بعض المرونة وفي الوقت نفسه قمت بزيادة سعرك.

هل زيادة أسعار الخدمات مناسب لسوق العمل الحر في العالم العربي؟

لنكون واقعيين، إن المنافسة بين المستقلين كبيرة للغاية ولسبب أو لآخر نرى أن الأسعار التي يقوم المستقلون بطلبها هي أسعار منخفضة للغاية ولا تناسب حتى الجهد المبذول، وكأنهم يعملون حسب مبدأ الحصول على مبلغ قليل أفضل من عدم الحصول على شيء. إن هذه الأسعار المنخفضة والمنافسة الشديدة تجعل من زيادة الأسعار أحيانًا أمرًا غير مقبولًا لدى العديد من العملاء.

في هذه الحالة يجب على المستقل العربي أن يعي نقطتين هامتين:

1- يمكن للمستقل أن يقوم بعمل شرائح للأسعار، وذلك حسب توزع العملاء أو حسب قدراتهم المالية. وهذه التقسيمات يمكن أن تتم ضمن المدينة مثلًا، أو حسب البلدان العربية أو حتى يمكن التمييز بين العملاء العرب والعملاء الأجانب. ويعود الأمر للمستقل في التوزيع المناسب حسب الفئة المستهدفة لديه.

2- من المؤكد أن رفع الأسعار لن يرضي جميع العملاء، وليس من الضروري أصلًا أن يرضيهم جميعًا، فرفع أسعار خدماتك يعني تغيير الشريحة المستهدفة من العملاء أو التخصص ضمن فئة واحدة وهي الفئة الملائمة لطبيعة الخدمات التي تقدمها والتي تقوم بتقدير الخدمات والأسعار التي تطلبها.

قد يهمك: كيف تقوم بإنشاء ملف شخصي (بروفايل) ومعرض أعمال مميز كمستقل؟

Leave a Reply